الإثنين-22 أبريل - 09:49 ص-مدينة عدن

مقال بصحيفة واشنطن إكزامينر: المشكلة لا تقتصر على الحوثيين. إنها الوحدة اليمنية

الإثنين - 25 مارس 2024 - الساعة 05:37 ص بتوقيت العاصمة عدن

" عدن سيتي " متابعات




ذكر مقال نشرته صحيفة "واشنطن إكزامينر" اليوم السبت ، بأن وزارة الخارجية الأمريكية تتظاهر بأن اليمن موحد، حتى في أفضل الأوقات، إلا أن هذا كان خيالاً.
وذكر الكاتب ، وفي الواقع، يناقش الأكاديميون ما إذا كان النظام الطبيعي في اليمن يتألف من دولتين، أو ست، مشيراً الى أن الوقت حان لاستخلاص الإلهام من الماضي ، ولا ينبغي على الولايات المتحدة أن تعترف بحق المجلس الانتقالي الجنوبي في حكم جنوب اليمن كدولة منفصلة فحسب، بل يجب على المجتمع الدولي أن يستلهم استيلاء بريطانيا على عدن وإنشاء فرنسا لجيبوتي..

وأضاف الكاتب بأن الحرب الباردة سمحت لشمال والجنوب والتوحيد إلا أنه لم يكن موقفا ، و حاول جنوب اليمن إعادة تأكيد استقلاله في عام 1994 دون جدوى.
وفي عام 1872، أنشأ البريطانيون محمية عدن. وفي أوائل الستينيات، سعوا إلى إعادة تنظيم ذلك في اتحاد الجنوب العربي، وهو نموذج مشابه لما أصبح دولة الإمارات العربية المتحدة. لكن الجنوب العربي اتخذ مسارا مختلفا عندما اجتاحه الثوار الشيوعيون ليشكلوا جنوب اليمن
الوحدة اليمنية هي الاستثناء وليس القاعدة. استعمر البريطانيون عدن منذ ما يقرب من 200 عام لتكون محطة لتزويد البحرية البريطانية بالفحم ثم مركزًا للتلغراف لاحقًا. ( وقد اقتطع الفرنسيون أرض الصومال الفرنسية، المعروفة اليوم بجيبوتي، لأسباب مماثلة).
و اختتم المقال بعبارة الوحدة والسلام أمران متنافيان. لقد حان الوقت لنهج جديد

متعلقات