الفنان جمال حمدي قائد منتخب اليمن الشمالي يتبادل الهدايا التذكارية مع الحارس العملاق إكرامي قائد النادي الأهلي المصري عام 1986

الجمعة - 05 يوليه 2024 - الساعة 11:57 م بتوقيت العاصمة عدن

عدن " عدن سيتي " محمد العولقي




عندما كان الفنان جمال حمدي قائد منتخب اليمن الشمالي يتبادل الهدايا التذكارية مع الحارس العملاق إكرامي قائد النادي الأهلي المصري عام 1986..لم يكن يدر بخلد هذا الأخير أن شباكه ستستقبل هدفا صاروخيا سيبقى عالقا في ذهن وذمة تاريخ كرة القدم اليمنية..
على ملعب مدينة الثورة بالعاصمة صنعاء..احتسب الحكم الدولي محمد سنهوب خطأ لصالح منتخب اليمن الشمالي على بعد أكثر من ثلاثين مترا من مرمى إكرامي حارس النادي الأهلي المصري..
وقف حارس الأهلي يرتب الجدار ويسد كل الثغرات..ثم رفع إبهامه دلالة على أن الجدار العازل متماسك يصعب اختراقه..
وقف جمال حمدي بخبث ثعلب وبحدس ذئب يرصد ويحلل بحثا عن ثغرة تنفد منها ذبابة..
كان الكابتن علي صالح عباد على خط التماس يضع يديه على خصره وهو يفكر ويسأل نفسه:
ماذا يريد جمال بالضبط..؟
كان هذا السؤال بالضبط يشعل مدرجات الملعب المكتظة في نهار ذلك اليوم بثلاثين ألف متفرج..
في الطرف الآخر بدأ جناح الأهلي مدحت رمضان يتأهب للمرتد..كان واثقا أن الكرة لن تخترق الجدار ولو استعان جمال حمدي بالمنجنيق..
الذي لم يكن يعلمه مدحت رمضان أن قدم جمال حمدي منجنيق دقيق القذف والتسديد.. وأن له الكثير من الحكايا مع الأهداف الصاروخية المباشرة..
ابتعد جمال حمدي عن الكرة مسافة معقولة..التقط هواء باردا أكسج به رئتيه..ثم زفر زفرة حارة..و هو ينطلق بسرعة..ثم يطلق قذيفة صاروخية مدوية..لم يرها إكرامي..فقط سمع صوتها وهي تنتهك وتهتك عرض شباكه في جزء من الثانية..ثم تعلق في الشباك وفي الزاوية القائمة تماما..
لقطة هدف سينمائي من طيف غير مرئي..عجزت الكاميرا التليفزيونية وقتها عن رصد ومتابعة مسارها وسرعتها..
هذا الهدف خلاصة الخلاصة..هدف يفسر لماذا كان الجنتلمان جمال حمدي قائدا ولاعبا يضعه الجميع في كفة لوحده..ثم يأتي بعده الآخرون..؟
بالمناسبة..إذا كان الكابتن جمال حمدي يصر ويلح دائما على أن هدفه في شباك إكرامي هو أجمل أهدافه.. إلا أنني أضع هدفه في مرمى العملاق عادل إسماعيل حارس مرمى شمسان عام 1981 على ملعب الظرافي في المقدمة.. لأن فيه ذكاء أكبر وحيلة ماكرة.. لم يكن يحتاج فيها للعضلات كما فعل بهدفه في مرمى إكرامي..
الغريب فعلا أن هدف جمال حمدي في مرمى شمسان كان بألوان وحدة صنعاء و ليس بألوان المجد..
حسنا..الغرابة ستزول فورا عندما أخبركم بأن وحدة صنعاء استعان بجمال حمدي في بطولة كأس اليمن الثانية..فصنع الفارق بهدف لا يسجله سوى الأنيق جمال حمدي..

محمد العولقي

متعلقات