الإثنين-22 أبريل - 08:48 ص-مدينة عدن

الاستراتيجية العامة التي يراها كارلو أنشيلوتي أهم من تعديل الأوراق التكتيكية تكمن في خطوط ريال مدريد المتجانسة

الإثنين - 01 أبريل 2024 - الساعة 10:54 ص بتوقيت العاصمة عدن

" عدن سيتي " متابعات. محمد العولقي





الاستراتيجية العامة التي يراها كارلو أنشيلوتي أهم من تعديل الأوراق التكتيكية تكمن في خطوط ريال مدريد المتجانسة.. و قدرة كل خط على أداء واجباته الدفاعية و الهجومية..في نفس الوقت فإن انتشار وسط الميدان على شكل دياموند يحقق همزة وصل بالغة الأهمية بين الوسط و لاعبي الهجوم..لكن إلى حين و هنا مربط الفرس..
هذه الاستراتيجية تجلت بوضوح في فوز ريال مدريد على أتلتيك بيلباو بهدفي المهاجم رودريجو..
هذا الفوز الذي أعاد الفارق مع برشلونة إلى سابق عهده أعطى انطباعين..
الأول : لا غنى لشاكلة أنشيلوتي عن رودريجو تحديدا..ليس لأنه الوحيد الذي صنع الفارق أمام فريق محترم جدا فحسب..و لكن لأن ديناميكية هذا اللاعب مؤثرة في جوهر و عمق شاكلة اللعب..و هي من تضفي على الإيقاع السرعة المطلوبة في الثلث الهجومي..
صحيح أن أنشيلوتي يتحايل في رسمه التكتيكي بحيث يوفر الحماية الهجومية الكافية للمبدع جود بيلينجهام..لكن الحقيقة أن رودريجو بانسيابيته اليسارية هو من يوقظ المرونة من سباتها..
و الثاني : لا غنى للريال عن دور الرواقين..بدليل أن إبراهيم دياز عندما يجنح يمينا تفوح الخطوة و تتدفق الحلول الفردية..و هذا ينطبق على رودريجو في اليسار بلا شك..
لاحظوا أن الهدف الثاني جاء مع نزول خوسيلو رأس حربة صريح..و هو من قام بتفريغ المساحة أمام رودريجو..
أتلتيك بيلباو في الشوط الثاني هو من جعل التدفق الأفقي للريال على مستوى خطير..لأنه فتح اللعب أكثر..و قرر أن يهاجم لعله يتخلص من لعنة سانتياغو برنابيو المستعصية التي بلغ عمرها 19 عاما..
فريق يضم طرفين سريعين مثل رودريجو رجل المباراة و الغائب عن المباراة فينيسيوس..لا يجب سجنهما في العمق..و لو أعدنا سيناريو هدفي رودريجو سنجد أنهما جاءا من الرواق الأيسر و ليس من العمق..
من دون شك خرج أنشيلوتي بهذا الانتصار المريح بمكاسب كبيرة..منها ما هو تكتيكي بحت يخدم القدرة على تحرير الرواقين وقت اللزوم..و منها ما هو معنوي يعزز الحالة النفسية قبل الصدام المرتقب مع مانشستر سيتي في دوري الأبطال..

محمد العولقي

متعلقات