الإثنين-22 أبريل - 09:38 ص-مدينة عدن

الجزء الرابع : معركة عــدن .القبطان هينس ,وأبناء عدن, والسلطان العبدلي (صور )

الخميس - 02 مارس 2023 - الساعة 04:27 ص بتوقيت العاصمة عدن

عدن _ "عدن سيتي": تقرير . حسين زيد




الجزء الرابع : معركة عــدن .القبطان هينس ,وأبناء عدن, والسلطان العبدلي
كان الحصار يشتد على سكان عدن ومصادرة أي قارب يخترق الحصار وهذا ما حدث للقارب العدني (نعمة الله).
استمرت الوساطة العدنية في محاولة انقاد مدينتهم من الاحتلال والتدمير عندما قام اثنان من اشراف عدن في اليوم السابع من يناير سمة 1839م هما السيد زين العيدروس والشيخ حامد بن عبدالله بمحولة ثانية لتهدئة واقرار السلام وقد قام السيدان بمقابلة هينس ..
تطورات الاحداث فجأة بين البريطانيين وسلطان العبدلي ودفعت الجانبين من حاف الحرب الى ساحتها اثر وصول التعزيزات القوية للقوات البريطانية من السفن الحربية كان فيه الضابط البحري هنري سميت قائد العمليات العسكرية والضابط توماس بيلي قائد قوة الانتشار
كان الجميع يستعد للمعركة والمقاومة للغزو البريطاني المنتظر لمدينتهم قام السلطان بتكديس كميات من المؤن والذخائر والمياه اللازمة لموجهة الحصار وبأعداد الترتيبات اللازمة لتقوية القلاع الموجودة في عدن.
قام هينس من جانبه باستطلاع القوة الموجودة في عدن فوجد لديهم اربعة عشر بطارية مدفعية تم نشرها .
وصلت رسالة خطيرة تؤكد من أحد العملاء المقربين لسلطان العبدلي الى القبطان هينس يحدره بأن العبادلة قد جهزوا ما لديهم من مدافع كبيرة لتكون على أهبة الاستعداد لمواجهة الغزو المرتقب, وأن السلطان يبذل كل جهوده ليضم الى صفوفه مقاتلين آخرين من مناطق المجاورة

وهنا سارع هينس في صبيحة اليوم السادس عشر من يناير 1839م بتوجيه اندار نهائي الى السلطان محسن العبدلي بسحب قواته واسلحته من داخل عدن واكد أن أية مقاومة من جانبهم لن يترتب عليها سوى زيادة الخسائر في الارواح كما انها ستؤدي في تعرض مدينة عدن للدمار هذا اذا لم يتم التنازل عن عدن حتى غروب الشمس نفس اليوم . مع تعهده بمعاملة سكان عدن بكل احترام . سؤال من هو الشخص الذي ارسل الرسالة ... الى الجزء الخامس -1-لوحات لسفن الحربية المحاصرة لعدن1839م, 2-المدمرة فولاج 3-رسمة لهينس لعدن 1846م
حسين زيـــــــــــــد

متعلقات