الإثنين-05 ديسمبر - 02:38 م-مدينة عدن

هزيمة مدوية لإخوان المغرب في الانتخابات التشريعية الجزئية

الأحد - 02 أكتوبر 2022 - الساعة 01:01 ص بتوقيت العاصمة عدن

عدن سيتي _ متابعات






تلقى حزب “العدالة والتنمية” الذراع السياسية عن جماعة الإخوان بالمغرب هزيمة مدوية في دور الإعادة في انتخابات تشريعية جزئية نُظمت في بعض الدوائر، عقب الطعون التي قُبلت على نيابيات في أيلول (سبتمبر) الماضي.

ووفقاً لما نقله موقع هسبريس، فقد فشل الحزب الإسلامي في الحصول على أيّ مقعد برلماني في كل الدوائر التي أعيدت فيها الانتخابات، وهي: عين الشق بالدار البيضاء، وآسفي، وكرسيف، والدريوش، رغم حضور الأمين العام عبد الإله بنكيران في الحملة الانتخابية بشكل شخصي، وهجومه المتكرر على سياسة الحكومة وخصومه السياسيين.

وخرج العدالة والتنمية من عين الشق خالي الوفاض، مفسحاً المجال للحركة الشعبية وحزب الاستقلال ليتقاسما المقعدين المخصصين للدائرة، وفي حصيلة مهينة حصل الإخوان على (287) صوتاً فقط.

وانتقلت الإهانة إلى دائرة كرسيف بحصول مرشح الإخوان على (162) صوتاً فقط، ليخسر مقعدي الدائرة، مفسحاً المجال للمرشح الاتحادي، ومرشح الأصالة والمعاصرة، لزيادة مقاعدهما في البرلمان المغربي.

أمّا الدائرة في الدريوش، فقد كان شاب يبلغ من العمر (24) عاماً كفيلاً بهزيمة “العدالة والتنمية”، ليمنح مقعداً آخر لـ”الأصالة والمعاصرة”، ولعل هذا الإحراج هو ما دعا الحزب الإخواني للانسحاب من الانتخابات الجزئية في دائرة آسفي، التي اكتسحها حزب الأصالة والمعاصرة، متبوعاً بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وكانت الهزيمة ضربة للإخوان، خاصة أنّ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران قد حطّ ثقله في التنافس الانتخابي الأول منذ عودته إلى زعامة الحزب، إثر استقالة سلفه سعد العثماني غداة خسارة الأغلبية

متعلقات