الأحد-02 أكتوبر - 02:12 ص-مدينة عدن

من أجل عينيك.. اتبع قاعدة 20-20-20 في إدارة إجهادهما الرقمي

الخميس - 22 سبتمبر 2022 - الساعة 11:30 م بتوقيت العاصمة عدن

"عدن سيتي" متابعات


تشير التقديرات إلى أن ما لا يقل عن نصف الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر في عملهم المعتاد لديهم شكل من أشكال إجهاد العين الرقمي.

ويؤدي هذا الإجهاد الرقمي إلى مشاكل في سطح العين بما في ذلك التهيج والجفاف، أو مشاكل في الرؤية مثل الصداع أو عدم وضوح الرؤية.

وعادة ما يرمش البشر نحو 15 مرة كل دقيقة. وعند التحديق في الشاشات، ينخفض ​​هذا الرقم بشكل عام إلى نصف هذا المعدل أو أقل. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى جفاف العين وتهيجها وتعبها، لكن التركيز لمدة عشرين ثانية في مكان آخر بعيد بما يكفي حتى تسترخي العينان بدرجة كافية يساعد في تقليل الإجهاد.


ولذلك، يوصي الخبراء، منذ فترة طويلة، باتباع قاعدة 20-20-20 كطريقة لتخفيف إجهاد العين أثناء العمل على شاشة الكمبيوتر.


وتعني قاعدة 20-20-20، أخذ استراحة لمدة 20 ثانية على الأقل، كل 20 دقيقة، للنظر على بعد 20 قدما على الأقل.


وأكد العلماء في جامعة أستون، قدرة هذه القاعدة في المساعدة على تخفيف بعض أعراض استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة.


وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التحقق من قاعدة التوجيه 20-20-20 بشكل صحيح.

وبدأ الباحثون في كلية الصحة وعلوم الحياة بجامعة أستون دراستهم بمساعدة 29 مشاركا يعانون من أعراض إجهاد العين. 


واستخدمت البرامج الخاصة التي تم تنزيلها على أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالمشاركين الكاميرا المدمجة في الكمبيوتر المحمول للتحقق مما إذا كان المستخدم يجلس أمام الشاشة، ولمراقبة اتجاه نظره كل بضع ثوان.


وبعد 20 دقيقة من المشاهدة المستمرة للشاشة، يومض البرنامج برسالة، يطلب فيها من المستخدمين الراحة لمدة 20 ثانية بالنظر إلى أي هدف بعيد على بعد نحو 20 قدما، مثل خارج النافذة. ولا يمكن إزالة الرسالة حتى يتم تنفيذ المهمة بشكل صحيح.


وقاس الباحثون أعراض إجهاد العين الرقمي للمشاركين قبل وبعد أسبوعين من استخدام هذه القاعدة، وأسبوع واحد بعد الانتهاء من الدراسة.


وأظهرت النتائج انخفاضا ملحوظا في الأعراض بما في ذلك الجفاف والحساسية وعدم الراحة.

ولاحظ الباحثون أنه بعد الدراسة، عادت أعراض عيون المشاركين إلى ما كانت عليه قبل التدخل. ويقول البروفيسور وولفسون: "نخطط لإجراء دراسات طويلة المدى لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا تعليم نبضات ذاكرة عضلات الجفن على أن تومض كثيرا أثناء المشاهدة الرقمية، للمساعدة في التخفيف من هذه المشكلة المزامنة دون استخدام التذكيرات على المدى الطويل".


وتؤكد النتائج أنه يجب على الأشخاص محاولة أخذ فترات راحة من شاشاتهم. وأضاف وولفسون: "رغم أننا استخدمنا برنامجا متطورا، إلا أنه من السهل على الآخرين تكرار التأثير من خلال ضبط مؤقت على هواتفهم، أو تنزيل تطبيق تذكير. إنها طريقة بسيطة لتذكير نفسك بأخذ فترات راحة منتظمة لصالح عينيك".


المصدر: ميديكال إكسبريس

متعلقات