الأحد-02 أكتوبر - 02:33 ص-مدينة عدن

"أديب العيسي"..مهندس الوفاق الجنوبي ورجل السلم والحرب..

الخميس - 22 سبتمبر 2022 - الساعة 07:36 م بتوقيت العاصمة عدن

عدن _ "عدن سيتي": كتبه| بسام البان





تابعنا بشغف بالغ واهتمام كبير أعمال ولقاءات لجان الحوار الوطني الجنوبي - الجنوبي في الداخل والخارج ، وهو الحوار الذي دعا إليه ويتبناه المجلس الإنتقالي الجنوبي، الذي نأمل وكما أقترحت بعض القيادات السياسية في وقت سابق أن تتسع تركيبة اللجان لتشترك فيها أطراف وشخصيات جنوبية ونشطاء المجتمع المدني في المرحلة اللاحقة، وأن تتفرع عنها لجان وفرق تخصصية نوعية ليشمل الحوار كل مجالات الحياة.

وهذا ما يؤكد بأن الحوار وبالحوار وحدة يمكن للجميع تجاوز ما قد يعيق طريق التفاهم والتوافق الوطني الجنوبي وليس بالتمترس خلف القناعات الخاصة والدوران حول الذات وشخصنة الأمور.

اليوم ونحن نشهد تحركاً واسعاً وحراكاً جاداً لآلية الحوار الوطني الجنوبي، التي حققت فيه لجان الحوار الوطني الجنوبي نجاحات ملموسة خلال فترة قصيرة.. يحتم علينا أن نتحدث عن شخصية جنوبية معروفة ومناصب وطني صلب كان أول من تبنى مشروع الوفاق الجنوبي الجنوبي.

وهو قيادي جنوبي من الطراز الأول ، كان الأجدر بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بفخامة الرئيس عيدروس الزبيدي احتضانه والحوار معه واستقباله إستقبال الأبطال بدلاً من استقبال فادي باعوم الذي لم يقدم شيئا للجنوب مثل ما قدمه هذا المناضل الأصيل والمخلص لوطنه.

يلقب بمهندس الوفاق الجنوبي، ومؤسس ائتلاف القيادة العامة للمقاومة الجنوبية، واشتهر كرجل دولة وسياسي محنك وقيادي يتابع القضايا في مختلف المجالات ويقوم بأنشطة يومية في عموم المحافظات المحررة وبتفقده لأحوال المواطنين ، وتواصله المستمر مع أبطال المقاومة في عموم المحافظات الجنوبية.

وكان لهذا المناضل دوراً كبيراً في الانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية بعدن وباقي المحافظات المجاورة ، من خلال الدعم المعنوي والمادي الذي كان يقدمه لقيادات وأبطال المقاومة ، والدعم اللوجستي لمختلف جبهات القتال بعدن ولحج وأبين والضالع .

وله إسهامات كثيرة في الحفاظ على هيبة الدولة، حيث عمل على حل الكثير من القضايا وأسهم في توفير الكثير من المتطلبات التي تلبي احتياجات المواطنين أثناء وبعد فترة الحرب، ويحظى بشعبية وتقدير منهم.

أعلن مشروع الوفاق السياسي في عام ٢٠١٠م وأطلق عليه لقب (مهندس الوفاق الجنوبي)... إنه القيادي في المقاومة الجنوبية المناضل أديب محمد صالح العيسي نجل القائد الجنوبي الشهيد محمد صالح العيسي العوذلي، حيث ساهم أبن الشهيد في صناعة مشروع التصالح والتسامح الجنوبي وعمل منذ إعلانه في يناير 2006م، على ترسيخه من خلال لقاءات عديدة جمعت كل ابناء الجنوب في منزله بعدن.

واحد من أبرز قيادات المقاومة الجنوبية البطلة، حيث يحظى باهتمام وتقدير من مختلف القوى السياسية التي يقف اديب العيسي على مسافة واحدة من جميع تلك الاطراف.

اعتقل أديب العيسي في ٢٠٠٨م بتهمة المساس بالوحدة اليمنية وتهديد السلم الاجتماعي ..وأصيب في ٢٣ يوليو ٢٠٠٩م بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين كما تعرض لعده محاولات اغتيال .

هو من أسس ائتلاف قوى الثورة الجنوبية قبل اندلاع الحرب الظالمة على عدن وباقي المحافظات الجنوبية من قبل مليشيات الحوثي وصالح.

هو أحد المساهمين في توحيد النقابات العمالية والمهنية في ساحة العروض في العام ٢٠١٤م.
وهو من وحد بين قيادات اللجان الشعبية وأبطال الحراك في العاصمة عدن الذي نتج عنها البيان التاريخي للشهيد علي الصمدي رحمة الله عليه.

هو من مؤسسين المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن، وهو من ساهم في توحيد المقاومة في الضالع وأبين بعدن .

هو من أعلن قرار الدمج في ٢٥ أغسطس ٢٠١٥م لبناء المؤسسات الأمنية والعسكرية والمدنية خلف شرعية الرئيس هادي آنذاك، وشكل لجنة لعمل دمج أفراد المقاومة الجنوبية في المؤسستين الأمنية والعسكرية وكنت أنا حينها نائب رئيس اللجنة ويرأسها العميد أحمد مثنى الحاج الردفاني.

هذه هي الحقيقة إن كل الإنجازات الوطنية كان خلفها رجال أبطال يحملون فكر ووعي وفي مقدمتهم المناضل اديب العيسيي .

فتعظيم سلام للمناضل اديب العيسي الرجل الذي يفكر بقلب متسامح شجاع ،كريم ،لا يهاب أحدا في قول الحق ، بل ويصف بأنه هو المعيار الحقيقي للشخصيات الوطنية التي يجب على الجميع ان ننحني تعظيم سلاماً لها ... هنيئاً لعدن ولمقاومتها الصلبة ولرجالاتها الفذة برجل كأديب العيسي.

أخيراً نقول : من المعيب جداً أن ينكر الجميع دور هذا الرجل وتضحياته، وأن يتم اقصاؤه من المشهد ومهما اختلفنا معه سياسياً يضل أديب العيسي رمز من رموز المقاومة الجنوبية الشجاعة التي ذاع صيتها .

#الجنوب_يتسع_للجميع
#الجنوب_بكل_ولكل_ابنائه

متعلقات