الإثنين-24 يونيو - 10:16 ص-مدينة عدن

ٱراء واتجاهات


ولابد للجنوب أن يأتي وتشرق شمسه على ربوع الوطن

الجمعة - 17 نوفمبر 2023 - الساعة 03:19 ص

الكاتب: سعيد أحمد بن إسحاق - ارشيف الكاتب





وطني الجنوب المتنفّس الوحيد لاستعادة الحياة الى جسدي المقهور الذي نزعت روحه منه قسرا وقهرا، فلا حياة بلا روح، اصابه الهزال واعتراه التقزم والفقر والجوع والحرمان لمعيشته، تاهت زياراته إلا من قمامة لعله يسد الرمق من بقايا إبن آوى التي تعددت جولاته وأمتدت أضواءه وأتسعت مفارشه، فلم يعد للوطن ظل يستظل به أبنائه.. إن ظلال العودة والاستعادة لا تستقيم ببطن الصر أبدا بعدما ذبل أحشاءه.. إلا بتحريك الشعب كله بثورة تحرق خيام تلك الوحوش من جذره، لاستعادة الروح الى أصله لاجل الحياة للوطن تنعشه، فالجنوب يريد من ينعشه بالحزم والاصرار من أهله، لا بخواتيم البيانات وأدباله ولكن من داخل الوجدان استعيد وطني الجنوب من عمقه وأصله العربي وفصله، فالوطن أحرى بالقرار الأشمل والفصل بطرد الغاصب المحتل مهما يكن ، فمتى نكون للوطن درعا أوثق وأصدق ، من ذاتي تصدر وتعلن ويرفرف العلم من كل ركن عاليا شامخا شموخ الكرام يقول انا هاهنا للحياة عز ووجود، عافت النفس للكلام والوعود،قف..إن للسيادة هوية وحدود وللدين حرمة تصان وتصون.
سأسير ليل نهار بلا كلل ولن أيأس لاجل الوطن يعود يسابق عقارب الساعات.. فالوطن يستاهل التضحيات والاعداء اعدادهم كثير وكلامهم كثير ولكن افعالهم قليل.. فلتكن لنا الأفعال اكثر فأكثر والصبر والعزم والاصرار زاد وعزة.
الجوع لباس ألبسوني إياه غصبا.. وبإرادتي مع شعبي سأنتزعه وأحرقه.. بالثورة الشعبية وحتما سأنتصر واقود وطني كما نشاء له نحن، ولن يثنيني عن مطلبي مهما كانت التحديات والصعاب ولابد للجنوب أن يأتي وتشرق شمسه على ربوع الوطن.

بقلم. أ. سعيد أحمد بن إسحاق