ٱراء واتجاهات


تخريب ديمقراطيتنا يجري على قدم وساق.

الإثنين - 31 يوليه 2023 - الساعة 08:52 م

الكاتب: د/ أنور الرشيد - ارشيف الكاتب







‏لم أتفاجأ للأمانة وأنا أتابع الوضع والمزايدات الدينية السمجة التي لاتمت للدين بصله بتاتاً تجري على قدم وساق، أخرها ولن يكون بطبيعة الحال أخيرها ما ابداه النائب ماجد من تعديل على قانون المفوضية سيلزم به المرأة بالحجاب ولحقه بوعلي- بارك الله فيه- وقال والرجل أيضاً يعني بكره غير الملتحي لاتنطبق عليه شروط الترشح.

‏سبق أن قلت في أكثر من مقال وتغريدة بأن عينهم ليس على المرأة فهذه العين منتهين منها من زمان ولا حاجة لي ولكم لأن نثبت بأن المسألة لم تعد المرأة بحد ذاته بقدر ما هو المطلوب إجهاض الديمقراطية نفسها.

‏فما نشاهده اليوم من مزايدات بشأن مشاركة المرأة في الحياة السياسية وفق ما يفهمونه من شريعة واضحة وضوح شمس رابعة تموز على حسب ما يقوله أهل الشام، فهدفهم ليس كما يدعون تطبيق شرع الله لا والله وحشا لله والله وشرعه منهم براء الذئب من دم ابن يعقوب، والمضحك في هذا الملف يقال والله أعلم بأن بوعلي دخل عليهم على الخط وصعدهم الرصيف بمطالبته شمول الرجل بالضوابط الشرعية للترشح يعني المرأة بحجابها والرجل بلحيته ومن ثم بزيه الأفغاني والمرأة بالشادور.

‏كل تلك المزايدات لا علاقة لها لا بالشريعة ولا بالدين ولا بالإسلام ولكن من أجل تخريب دستوركم وديمقراطيتكم ومصادرة حرياتكم غير هذا الكلام كلام هجس لا معنى له بالمطلق.

‏أنا أعلم قد تكون تلك المزايدات للتغطية على أمر ما ولكن لن ادعهم يمرون دون تعليق وتبيان معارضتي لمزايداتهم التي يتعاملون بها مع أهل الكويت وكأنهم من كفار قريش.

‏وأخيرا أنا من مؤيدي دخول التيارات الدينية السياسية للمعترك السياسي العام لكي ينكشفوا على حقيقتهم التي يسعون لها وهي تخريب الديمقراطية ومُصادرة حُرياتكم وسرقة ثرواتكم وحكمكم بالحديد والنار، والشعوب مع الاسف لا تتعلم إلا من تجاربها.