الخميس-02 فبراير - 08:25 م-مدينة عدن

ٱراء واتجاهات


انتشار الخلل في كل شبر والجهات الست

السبت - 21 يناير 2023 - الساعة 01:22 ص

الكاتب: محمد الخضر المحوري. - ارشيف الكاتب





على ما يبدو أن الخلل في كل شبر، وكل مفصل، وكل جزء، وكل ذرة....

ولما كان الأمر هكذا، أي لما تجذر الخلل وشاع في كل شيء، في المكاتب، في المنظمات، في الشرط، في النقاط، في الوزارات، في الإدارات، في الخدمات، في المخصصات، في المشاريع، في الإتاوات، في استقطاع الرواتب، في نهب أراضي الناس، في كل جزء، في كل مفصل، في كل ناحية لم يعد أحد يخاف من المحاسبة أو الرقابة، وأصبح باستطاعتك القيام بما تريد، وفعل ما تشاء، لم يعد هناك شيئا اسمه عيب، أو خطأ، أو تجاوز، أو خداع، أو سرقة....
وأصبح أصحاب هذا الأمر لا يخشون أحدا، ولا يتورعون عن فعل شيء، حتى أن مجرد الكلام عنهم أو التحذير منهم تحول صاحبه إلى ناعق لا يستمع إليه، ولا ينتبه له، بل ربما وصل الأمر إلى الضحك عليه أو الاستهزاء به، مع أنه على الحق، وما يقوله حق، لكن تبدل الحال، وتغير الوضع إلى هذه الدرجة التي تجعل الحليم حيران واللبيب العاقل مشدوها.

فلان سارق، فلان لص، فلان بلطجي.... وماذا في ذلك، هل بيدك شيء؟

هل رأيتم أحد ممن شاع عنه الفساد، وفاحت منه رائحة البلطجة قد أزيح من مكانه.....

من المؤكد لا وألف لا، لم يحدث، ولن يحدث في ظل الوضع الحالي الذي نعيشه...

جمعتكم مباركة