7 يوليو 1974 .. على الملعب الأولمبي في ميونيخ..ألمانيا الغربية _ هـولندا ، نهائي كأس العالم

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - الساعة 07:30 ص بتوقيت العاصمة عدن

" عدن سيتي " متابعات





قبل بداية المباراة بلحظات فقط ، كتب على اللوح الإلكتروني لملعب المباراة هذه العبارة :

" نحذركم من أننا نتحدي العالم كله ..!"

لكن هولندا لا تنطبق عليها هذه العبارة ، بداية المباراة الحكم الإنجليزي (جاك تايلر) يطلق صافرته ، كرويف يلمس الكرة لفان هانيغم يمررها لـ نيسكينز ، ثم كرول ريسبيرغن ، آري هان ، سوربير ، هان ، ريسبيرغين ، هان ، كرويف ، ريسبيرغين ، كرول ، فان هانيغم ، نيسكينز ، ريسبيرغن ... تصل الكرة إلى Cruijff بسرعة مذهلة يتخطى Votgs ويدخل منطقة الجزاء يراوغ Uli Holness الذي يعرقله ..ضربة جزاء !!

أول ركلة جزاء في تاريخ نهائي كأس العالم.

نيسكينز يسدد .. هولندا 1-ألمانيا 0.

1-0 بعد دقيقة وبدون أن يلمس الخصم الكرة.

ربما تكون هذه أكثر اللحظات التي لا تتكرر في تاريخ كأس العالم ، كما يبدو أنها مقدمة لانتصار سهل لهولندا ، التي قدمت مونديال أقل ما يقال عنه رائع ، من جهة أخرى ضربة كهذه ، بعد 60 ثانية ، ستقضي على أي فريق في العالم تقريبًا .. لنقل كلها تقريبا ، لكن ليست ألمانيا فالعبرة بالخواتيم .. والعبارة تقول :

" نحذركم من أننا نتحدي العالم كله ..!"

عاد المنتخب الألماني وسجل هدف التعادل عند الدقيقة 26 عبر ركلة جزاء سجلها النجم بول برايتنر، قبل أن يضيف القناص الألماني غيرد مولر هدف الفوز لبلاده وهدفه الأخير مع "المانشافت" عند الدقيقة 43.

إحتج الهولنديين على الحكم الإنجليزي كثير ، الذين شاهدوا أن ضربة جزاء الألمان غير مستحقة و أيضا أن الحكم حرمهم من ركلة جزاء في الدقيقة 85 ..

في النهاية ألمانيا الغربية أصبحت أول منتخب يحقق لقب كأس أمم أوروبا ويتبعه بلقب كأس العالم، إذ فازت بكأس أمم أوروبا 1972 في بلجيكا ، ومع ذلك ، كانت تلك المرة الوحيدة التي سيتم تذكر الخاسر أكثر من الفائز ، لأن الخاسر بالنسبة للجميع هم المنتخب الذي غير كرة القدم أكثر من أي فريق آخر .

كانت هذه أول مواجهة رسمية بين المنتخبين ، ولكنها كانت مشتعلة بين الجارتين ..

هكذا علق المعلق الهولندي الشهير " هيرمان كويبهوف :

( أنا حقا حزين ، خدعونا مرة أخرى وسرقوا منا الكأس )

في إشارة لضربة الجزاء الاولى (الهدية ) للألمان و التانية التي لم تمنح لبلده .

الصحافة الهولندية تصف المباراة بأم الهزائم !! والصحف الألمانية تصف الفوز بـ (صفعة ألمانيا ).

تم تنظيم حفل ختام على شرف المنتخبين ، لكن بعض اللاعبين الهولنديين غابوا عن الحفل ، وصرح اللاعب ويليام فان هانيغم قائلا :

" اكره هؤلاء النازيين ، أكبر خطأ ارتكبناه هو أننا أردنا اذلالهم " ، وعند سؤاله عن سبب الغياب قال :

" قتلوا عائلتي ..والدي و شقيقتي و إثنين من أخوتي و فازوا علينا بالغش ، كلما لعبت ضدهم ، انفجر غضباً "

أما في المانيا ففي إعلان ألماني شهير يظهر مقطع من مباراة ألمانيا وهولندا يقول فيه المعلق :

” هولندا ستربح كأس العالم ، لا أحد يمكنه إيقافها ، لكن بعد ذلك يسجل الألمان هدف الفوز."

على جذار برلين الغربية كتب يومها أحد الهولنديين :

" تنتهي الحرب بعد عودة الموتى !! "

ليست مجرد لعبة ..

#ذكريات_الكالتشيو_ricordi_di_calcio 🇮🇹

متعلقات