- يا له من دان حضرمي يضبط المزاج..! - و يا له من موال كروي أسمع من به صمم..! عبدالله لفرج.. فرج لعبدالله.. ( صور )

الخميس - 13 يونيو 2024 - الساعة 01:43 ص بتوقيت العاصمة عدن

عدن " عدن سيتي " محمد العولقي




- يا له من دان حضرمي يضبط المزاج..!
- و يا له من موال كروي أسمع من به صمم..!
عبدالله لفرج..
فرج لعبدالله..
- دويتو أهلاوي بصوت الكروان محمد سعيد سالم.. أطرب ملعب الشهيد الحبيشي قبل 41 عاما.. لم يتكرر..و لم ير له الجمهور مثيلا..
- شاهد الجمهور الغفير تلك الرقصة للشقيقين وزير التموين عبدالله باعامر و صائد الأهداف المستحيلة فرج باعامر..
- استمتع الجمهور بدويتو ( ون..تو) بين الشقيقين بكلمات لاهثة و تعليقات يمتزج فيها الذهول بالإعجاب..
- اتسعت العيون دهشة و فغر الجميع أفواههم..ففي الواقع كانت رقصة باعامر على إيقاع الدان الحضرمي غير عادية..
- كان شمسان وقتها بلا هزيمة..و كان التلال يتربص..يتمنى أن ينهار أقوى ساتر دفاعي عرفته كرة القدم الجنوبية..

- و ما اعتقده البعض مستحيلا..جاء من يكذبه و يدك الجبل و يفتت حجارته الصلدة..
.
- عبدالله باعامر..ذاك الراقص..فيلسوف الرؤية الكاملة.. أقسم أن يلتهم كل برتقال شمسان..

- كان القائد كريما مع النفاثة الطائر سعيد باشطح..و سخيا إلى درجة الإيثار مع شقيقه في قلب الهجوم فرج..


- أخذ عبدالله على عاتقه مسألة التموين..كان بعقليته الفذة قد بدأ يسبب بعض الشرخ في الجدار الدفاعي لشمسان..

- فجأة..غير إيقاع اللعب..تمريرة طولية من حرير لباشطح حولها إلى القناص فرج باعامر الذي كسر طوق العملاق عادل إسماعيل و هز شباكه..

- عاد شمسان لترميم جداره..نجح سعيد علي في تعديل الكفة..تسديدة بعيدة أساء حارس الأهلي تقديرها..فسكنت المرمى..


- لكن قبل دقيقة من النهاية..فتح الشقيقان نافذة طرب على البحري..تبادلا الكرة من منتصف الملعب.. تهاوى أمامهما الساتر الدفاعي..واجها جدارا آخر هو الحارس عادل إسماعيل..و عزفا أمامه لحنا شجيا..و في النهاية أسكن كبير القوم عبدالله باعامر الكرة في المرمى..

فاز أهلي الغيل بفضل دويتو باعامر..و كان هذا الفوز سببا مباشرا في تتويج التلال بطلا للدوري بعد ذلك بفارق نقطة عن جبل شمسان العتيد و المنيع..


محظوظون من عايشوا زمن ذلك الدويتو الفني الكروي الذي بقي دانا حضرميا يستحيل محاكاته أو تقليده..

كتب / محمد العولقي

متعلقات