الخميس-02 فبراير - 09:35 م-مدينة عدن

الميسري يدعم العناصر الإرهابية عبر قائد حراسته الخضر جديب امير تنظيم القاعدة بلودر والمطلوب للولايات المتحدة الأمريكية

الأربعاء - 25 يناير 2023 - الساعة 01:34 ص بتوقيت العاصمة عدن

أبين / عدن سيتي / متابعات






قالت مصادر محلية في محافطة أبين ان وزير الداخلية السابق احمد الميسري متورط بدعم وتغذية الارهاب منذ فترة سلطته بالمحافظة في عام 2011 م عبر ” الخضر جديب" قائد حراسته و المطلوب على قوائم الإرهاب للولايات المتحدة الأمريكية،  للقيام بتنفيذ عمليات ارهابية ضد خصومه في محافظة ابين، وقاد معركة اجتياح لودر في 2012م وتنصيبه أميراً لها. 

واشارت المصادر ان كلمة الميسري المسجلة التي تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم وانزعاجه من عملية ”سهام الشرق“  لمكافحة الإرهاب بمحافظة أبين هي امتداداً لكلمته السابقة في شهر اغسطس من العام الماضي بعد تحرير محافظة شبوة والذي ظهر الميسري يهدد ويتوعد القوات الجنوبية بإستخدام وسائل وطرق اخرى لاستهدافها في اشارة واضحة لاستخدام عناصر القاعدة لتنفيذ عمليات ارهابية تستهدف القوات المسلحة الجنوبية المشاركة في عمليتي ”سهام الجنوب“ ”وسهام الشرق" لمكافحة الارهاب في محافظتي إبين وشبوة واعتبرها مناطق لمسرح عملياته العسكرية لضربها بعد هزيمة مليشيات الاخوان في تلك المحافظتين.  

واكدت المصادر ان صراخ وعويل الميسري جاء بعد تعرض عناصره الإرهابية لضربات موجعة من قبل القوات الجنوبية المشاركة في عملية سهام الشرق لمكافحة الارهاب وتأمين محافظة ابين، خصوصاً وان الميسري هو من يقوم بدعم جماعات ارهابية مسلحة تمارس اعمال التقطع والفوضة وزراعة العبوات الناسفة في طرقات القوات الأمنية والعسكرية بالمحافظة لغرض استهدافها بعمليات ارهابية.

واضافت المصادر ان الميسري اصدر قرار تعيين الارهابي"الخضر جديب" وهو أمير في تنظيم القاعدة الإرهابي بمديرية لودر ومطلوب للولايات المتحدة الأمريكية  قائد حراسته اثناء فترة عمله كوزير للداخلية وجند عناصر ارهابية للدفاع عن منزله في عام 2019 م .

وكشفت المصادر عن قيام الميسري بدعم العناصر الإرهابية والجهادية لمواجهة القوات العسكرية والأمنية  عبر قائد حراسته الخضر جديب المطلوب للولايات المتحدة الأمريكية و أحد ابرز المطلوبين في عام 2014 للجان الشعبية في أبين بتهمة الإرهاب وتورطه في قتل العديد من القيادات في جعار وأبين ولودر ومودية

ولفتت المصادر الى قيام الميسري وزير الداخلية السابق  في شهر اغسطس 2019  بصرف 80 مليون ريال يمني لقائد حراسته الإرهابي ”جديب“  مقابل حشد وتجنيد  عناصر من تنطيم القاعدة بالبيضاء وتعز ومن ابين وضمهم بكشوفات الوزارة لممارسة عمليات اغتيالات وتفجيرات ارهابية تستهدف عدن وبقية محافظات الجنوب كما هو حاصل اليوم في محافظة أبين بدعم وتمويل من الوزير المقال أحمد  الميسري .

كما اكدت المصادر عن اعتراف عنصر في القاعدة بوقت سابق يدعى زياد الميسري وهو أحد العناصر التي جندها الخضر جديب بالقيام بتنفيذ عمليات إرهابية ضد عناصر مدنية في المنصورة بعدن 

 

متعلقات