الأحد-02 أكتوبر - 03:30 ص-مدينة عدن

ٱراء واتجاهات


( ورقتان وربع )

الأحد - 11 سبتمبر 2022 - الساعة 08:30 م

الكاتب: أحمد مهدي سالم. - ارشيف الكاتب






- كتب : أحمد مهدي سالم

( 1 )

سنوح الفرص المواتية لا يظهر دائماً إنما على تفلتات من حركة الزمان بأبعاده الصراعية العنيفة..وفرصة تقارب الجنوبيين.. التقارب الصادق الحقيقي هي تلوح في هذه الفترة ،الآن،أكثر من أي وقت مضى..الجنوب يتسع الجميع بافتراض صدق النوايا، ولطف الطوايا..وعلى الانتقالي أن يكون أكثر فاعليةً وصدقاً في انضمام قوى قبلية وعسكرية ومدنية ممن كان معها في خلافات حادة أفرزتها صراع المراحل..بحيث يضمن لها ما يحافظ على مصالحها، ويسهّل دمجها في التكوينات النضالية والمدنية لأجهزة الانتقالي دون عسف أو تجبُّر..ففي الاتحاد بين المكونات والقوى الجنوبية المتصارعة قوة معزَّزة، وتلاحم متين يقدّم المصالح الجنوبية، ويبلور التعامل بجدية وصدق وعدالة..عندها يكسب الجميع ،و ينتصر الوطن الجنوبي بإزاحة أبرز المعوقات والعراقيل.

( 2 )

# في كل قراراته واتجاهاته يثبت الانتقالي أنه يسير في الطريق الصحيح لاستعادة الدولة الجنوبية ،وتحقيق آمال الشعب الحزين الذي عانى الأمرين في غياب وسلب وسرقة دولته..الآن بدأت الآمال تقرب..وحالياً تقوم القوات الجنوبية بسحق أوكار الإرهاب في جبال أبين وشبوة..بقي وادي سيئون..سيغادره الإخوانيون رضًى ، أو عنوةً..ثم المهرة..،وسنتنفس الصعداء، وتزغرد افراحنا على امتداد الجنوب.

( 3 )

آخر الكلام

وتجلدي للشامتين أريهمُ... أني لريب الدهر لا أتضعضعُ

- أبو ذؤيب الهذلي -