ٱراء واتجاهات


عبدالملك الحوثي .. سفيه يقود عصابة*

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - الساعة 03:50 ص

الكاتب: د . خالد القاسمي - ارشيف الكاتب




تهديدات عبدالملك الحوثي الأخيرة ، بضرب البنوك والموانئ والمطارات السعو

دية ، لا تخرج عن هذا العنوان .

عصابة أستولت على جزء من اليمن في 2014 ، وتريد أن تفرض شروطها على الشرعية التي أنقلبت عليها هذه العصابة .

للآسف التصريحات التي تطلقها هذه العصابة ، أن الشرعية تديرها السعودية ، والقرارات الأخيرة التي أصدرتها الشرعية حول البنوك والمصارف اليمنية بالتوجه إلى عدن ، والعملة اليمنية الجديدة التي أصدرتها الشرعية كلها مبررات واهية .

والحقيقة أن هذه العصابة تدار من إيران ، وتهديدات سفيههم عبدالملك تأتي بعد التوصل لإتفاق تسوية سياسية بين اليمنيين ، بما يعني أن هذه العصابة لا مكان لها من الإعراب في الدولة اليمنية الجديدة ، وحدود هذه الميليشيات تكوين حزب سياسي ، طبعاً هذا الحل يعني نهاية هذه العصابة ، ومن هنا كانت هذه الأعذار الواهية .

لقد أخطأت بريطانيا وأمريكا والمجتمع الدولي ، حينما وقف حائلا ضد التحالف العربي دون تحرير الحديدة ، وها هي سفنهم اليوم تضرب من ميليشيات الحوثي الإرهابية في البحر الأحمر .

ختاماً : إذا كان سفيه مران عبدالملك الحوثي أغرته قوته في ضرب وإغراق السفن بالبحر الأحمر ، فإن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله تهدف من وراء هذا العمل إلى إجبار أمريكا للتفاوض مع إيران ، وفي الأخير لن تجد ميليشيات الحوثي أمامها إلا قوة التحالف العربي والمجتمع والدولي ، لإخضاعها للحل السياسي ، فاليمن تحت الفصل السابع الذي يتيح التدخل الدولي لإعادة الشرعية لليمن .


*د. خالد القاسمي*