ٱراء واتجاهات


ياشارد الفكر ..خليك معي*

الثلاثاء - 09 يوليه 2024 - الساعة 09:17 ص

الكاتب: قائد منصور - ارشيف الكاتب



في عصر التطور التكنولوجي الهائل ، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي(السوشيال ميديا) لا غنى عنها في حياتنا اليومية، والكثير منا يستخدمها بشكل مفرط مما يؤدي الى الادمان .
هناك جانب غير مرئي يؤثر على صحتنا النفسية والجسدية وعلاقاتنا الاجتماعية، ويتمثل بالاستخدام السلبي للهواتف الذكية، ووفقا لهذا المبدأ، تأتي حملة "خليك معي"، التي أطلقها عددٍ من طلاب كلية الإعلام بجامعة عدن وهم الطالب/ أحمد سمير يحيى، والطالب/ عبد الناصر محمد علي، والطالب/أسامة رامي، تحت إشراف الدكتور/ جهاد وادي استاذ العلاقات العامة المساعد بكلية الإعلام جامعة عدن، وتأتي هذه الحملة كجزء من مشروع تخرجهم في تخصص العلاقات العامة والإعلان.

"خليك معي" ليست مجرد حملة توعوية، بل هي دعوة صادقة للتفكير العميق وبعقلانية في كيفية تأثير الهاتف المحمول على حياتنا اليومية والعلاقات الإنسانية.و تهدف الحملة إلى تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها الأفراد والأسر نتيجة للاستخدام المفرط للهواتف الذكية، مثل فقدان التركيز، العزلة الاجتماعية، وضعف الاتصالات العائلية.

و تسعى الحملة إلى إيصال رسالة بسيطة هادفة وفعالة فحواها: أن تكون حاضرًا بالفعل والروح، لا حضور جسدي بعقلية مشتتة وفكر شارد وعدم الانغماس الزائد في العالم الافتراضي. إنها دعوة للتواصل الحقيقي والقيمة الإنسانية النبيلة التي تعود بالفائدة على الصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية.

ولمعالجة مثل هكذا سلبيات لابد من توعية المجتمع باستخدام الهواتف الذكية بشكل متوازن ومسؤول وكذلك منح الاهل والاصدقاء الوقت الكافي للجلوس معهم بدون تشتيت الانتباه بالهاتف ودعم المبادرات المجتمعية التي تهدف الى تعزيز الاستخدام السليم للهواتف الذكية وتقوية اواصر التفاهم والترابط الاجتماعي بالاضافة الى تقديم محتوى توعوي تنويري يسلط الضوء على الآثار المترتبة للاستخدام المفرط للهواتف الذكية على الصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية.