الإثنين-24 يونيو - 10:13 ص-مدينة عدن

ٱراء واتجاهات


مآثر "نبل، ونور ،وشموخ" تؤنسن التاريخ

الجمعة - 24 مايو 2024 - الساعة 10:14 م

الكاتب: محمد الخضر المحوري - ارشيف الكاتب





لا تنظر تحت قدميك، تجاوز المائة العام، بل زد على ذلك ما شئت، فلن يلفت نظرك في تلك البراري على امتداد التاريخ شيء يستحق...
بضعة قبائل متناحرة تجوب الصحراء، وعلى أطرافها مملكتان تخضع كل منهما لساداتها من الفرس والروم...وهناك في مكة والمدينة بيوتات تتنازع شرف السيادة على مساحة لا تتجاوز العشرين كيلو....
باستطاعتك القول إن هذا يعني لا شيء...لا شيء يستحق الذكر...
تلوي الرياح في برار لا يقطنها شيء مما يعول عليه...
وفي لحظة مباركة من الزمن..على حين غرة من الأمم تنبعث أمة ...

يصنع من رجالاتها محمد صلى الله عليه وسلم جبالا لا يحد من سورة انطلاقها بحر ولا سهل ولا جبل...

يقدم إلى العربي والعالم أسماء ترسم بصماتها على جدار الخلود بأحرف من نور العزة والكرامة والحرية والإباء..

أسماء يشع من جنبات تلفظها عراقة التاريخ ونبل الشموخ...

تضرب جذور العربي في الصحراء ممتدة في ثبات ونبات بعد إن كانت الريح تقلبه أنى شاءت..

ظل بريق أمته لامعا ممتدا في الزمان والمكان..صنع منها شيئا في لحظة خاطفة...
مكث فقط ثلاثة وعشرين عاما..لحظات قصيرة في عمر الزمن كما هو واضحا...لكن تأثيرها وبركتها على الزمان والمكان تجعلك تقف فاغر الفم..متعجبا من هذا الأثر العظيم... الذي تمثل في كل تغير لمس الزمان والمكان سواء على مستوى الأفراد أو السلوك أو التكوينات...

فصلوات ربي وسلامه عليه.

جمعتكم مباركة